شركة شيكان للتامين واعادة التامين

 

        نبذه تعريفيه :

          ظلت شركة شيكان للتأمين وإعادة التأمين المحدودة منذ تأسيسها في العام 1983 وانطلاقتها الفعلية في نهايات العام 1990م مدفوعة بتأمين جميع موجودات القطاع العام والمساهمة في تأمين موجودات القطاع الخاص إحدى أهم روافع الاقتصاد الوطني وروافد التنمية المستدامة . وقد امتازت منذ عهد نشأتها الباكرة بتصميم المبادرات واقتحام المجالات التأمينية ذات المخاطر العالية وانعاش سوق التأمين بأطياف من المنتجات الجديدة بحسب ما تقتضيه الحاجة التأمينية للأسواق الناشئة. وقد استطاعت في وقت وجيز أن تنجز محفظة تأمينية قل أن تتوفر في شركة واحدة من حيث تنوعها وقدرتها على إدارة الخطر. وتعتبر شيكان أكبر شركة تأمين على مستوى السوق السوداني وفقاً لتقرير الأداء الخاص بالسوق السوداني للعام 2015م الصادر عن هيئة الرقابة علي التامين.

       تزاول الشركة نشاطها التأميني وفق أحكام الشريعة الاسلامية التي تقتضي ان يكون تأميناً تعاونياً ,حيث تعتبر الأقساط المدفوعة تبرعاً في المحفظة التعاونية للشركة من قبل أصحاب الممتلكات المؤمنة (( حملة وثائق التأمين)) و يتم توزيع فوائض التأمين عليهم كما انهم يُمثلون بأعضاء في مجلس إدارة الشركة ويتحملون قسطاً من الخسائر عند حدوثها .

  يشرف علي رقابة أعمال الشركة من النواحي الشرعية نفر كريم من علماء الشريعة و القانون و الاقتصاد وفق  المبادئ و المرتكزات التي يقوم عليها التأمين الاسلامي – الذي تمثل التجربة السودانية أصفى صيغه ونماذجه

      تنهض الشركة بمهام التأمين علي ممتلكات القطاع العام والقطاع الخاص و الأفراد و تسهم بفعالية في مجالها الأساسي المتمثل في التأمين و التعويض عن الخسائر . إذ تُعتبر الشركة الاولي في مجال التكافل بالبلاد . فضلاً عن قيامها باضافة تغطيات تأمينية شتى في مجال تأمين الثروة الحيوانية والتأمين الزراعي وتامين حصيلة الصادر إضافة للتأمين الطبي كأول شركة تأمين سودانية تطرق هذا المجال.

رؤيتنا
الريادة والتميز في خدمات التأمين  في العالم.

رسالتنا
تلبية كافة احتياجات اصحاب العلاقة (STAKEHOLDER) بطريقة مبتكرة ومتميزة.

قيمنا

  •  الولاء الدائم والاهتمام المتعاظم بحملة الوثائق بالشركة.
  • حفز العاملين والارتقاء بقدراتهم وتشجيعهم علي التعلم والابتكار والاستخلاف.
  • العمل بروح الفريق من اجل التميز والتحسين المستمر.